الرئيسية » اخبار » اخبار مصر » الاحتفال بذكرى 23 يوليو : أمير الكويت يهنيء الرئيس عبد الفتاح السيسي بذكري ثورة 23 يوليو
الاحتفال بذكرى 23 يوليو
الاحتفال بذكرى 23 يوليو

الاحتفال بذكرى 23 يوليو : أمير الكويت يهنيء الرئيس عبد الفتاح السيسي بذكري ثورة 23 يوليو

الاحتفال بذكرى 23 يوليو هذا حيث بعث  الشيخ  صباح الأحمد الجابر أمير دولة الكويت  صباح اليوم  الجمعة 22-7-2016 برقية تهنئة إلى سيادة الرئيس  عبد الفتاح السيسي  حيث عبّر  من خلالها  عن خالص تهانيه بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو المجيدة .

والجدير بالذكر أنه في ذلك الحدث قام  رئيس مجلس الوزراء بالكويت الشيخ  جابر مبارك الحمد الصباح   بإرسال برقية تهنئة إلى الرئيس  عبد الفتاح السيسي مماثلة في نفس التوقيت.

الاحتفال بذكرى 23 يوليو

هذا وقد أوضحت كونا وكالة الأنباء الكويتية اليوم الجمعة 22-7-2016  أن أمير الكويت  تحدث  من خلال  رسالته بأنه يتمنى الصحة والعافية الدائمة  والمستمرة للرئيس  عبد الفتاح  السيسى  ولمصر بأكملها.

الاحتفال بذكرى 23 يوليو وأنه يتمنى لشعبها العظيم كل الرفعة والفخر والمحبة وأيضاً يتمني العلاقات التاريخية المترابطة بين البلدين دولة مصر ودولة الكويت ويتمني  كل التطور والنماء وكذلك فهو عبر بواسطة رسالته متمنياً  دوام واستمرار العلاقات الناجحة بين الدولتين .

والذي يجدر ذكره أيضاً أنه قد بعث  الشيخ  نواف الأحمد الجابر الصباح سمو نائب الأمير وولي العهد  ببرقية تهنئة إلى  سيادة الرئيس المصري   عبد الفتاح السيسي ياعثاُ له خالص تهانيه بمناسبة ذكرى ثورة الثالث والعشرون من يوليو و يتمنى لسيادة الرئيس مزيداً من الصحة والعافية.

الاحتفال بذكرى 23 يوليو هذا وقد أكد مصطفى شحاتة رئيس قطاع الأخبار أن القطاع قد أنهى استعداداته للاحتفال بذكرى ثورة 23 يوليو حيث سوف تبدأ التغطية من أول  برنامج  صباح الخير يا مصر .

عن sahar

2 تعليقان

  1. حسام على حسن محمد

    بمناسبة ذكرى ثورة 23يوليو 1952والتي تمر بنا ذكراها هذه الأيام مقدمه حسام علي حسن محمد أقدم لكريم حضراتكم تصحيح لجريدة اليوم السابع وهذا التصحيح خاص بثورة 23 يوليو 1952 التي نحتفل بذكراها ال64 هذه الأيام – يوليو 2016-وهذا التصحيح الذي أصححه بفضل الله لجريدة اليوم السابع – كايرو دارcairodar هو أفضل رد لي على جريدة اليوم السابع وعلى صحفي اليوم السابع وعلى مراسلي اليوم السابع هنا في سوهاج وذلك لتجاهلهم وإهمالهم أعمالي الوطنية و سبحان الله هذا التصحيح الذي أصححه بفضل الله اليوم لليوم السابع من بين أعمالي الوطنية الهامة التي أهملت من كثير من الصحف والمواقع الالكترونية للأسف الشديد !!! إلى التصحيح بإذن الله ………………. في اليوم السابع –كايرو دار متعة المعرفة – بوابة اليوم السابع التعليمية والمعرفية – تاريخ ثورة 23 يوليو 1952ذكر بالنص بالحرف الواحد بحصر اللفظ……2- وصل إلى قادة تنظيم الضباط الأحرار، أن أجهزة الأمن الخاصة بالملك توصلت إلى معرفة أسماء 12 ضابطا من بينهم أعضاء لجنة التنظيم، وأنه تم تعيين اللواء حسين سرى عامر وزيرا للحربية لاعتقالهم أو طردهم من الخدمة. 3- لذلك قرر الضباط أن تكون ليلة 22 يوليو موعدا للثورة ليتم القضاء على الوزارة الجديدة بم فيها وزير الحربية، ولكن تعذر ذلك فتقرر أن تكون ليلة 23 يوليو موعدا لقيام الثورة.انتهى وهذا خطأ-خطأ تماماً –خطا جوهري تاريخي كبير جداًً – خطاً فادح وجسيم -خطاً في صميم العملية التعليمية ……المرجع والمصدر حسام علي حسن محمد كاتب هذه السطور حمدا لله إنني صححت لليوم السابع وحمداً لله أن أكون أنا أيضا المرجع والمصدر شكراً لكريم حضراتكم …..مقدمه حسام علي حسن محمد – سوهاج –الجمعة 22-7- 2016-ت أرضي 0932350188 ت محمول 01117459303

  2. حسام على حسن محمد

    بمناسبة ذكرى ثورة 23يوليو 1952والتي تمر بنا ذكراها هذه الأيام مقدمه حسام علي حسن محمد أقدم لكريم حضراتكم تصحيح لجريدة اليوم السابع وهذا التصحيح خاص بثورة 23 يوليو 1952 التي نحتفل بذكراها ال64 هذه الأيام – يوليو 2016-وهذا التصحيح الذي أصححه بفضل الله لجريدة اليوم السابع – كايرو دارcairodar هو أفضل رد لي على جريدة اليوم السابع وعلى صحفي اليوم السابع وعلى مراسلي اليوم السابع هنا في سوهاج وذلك لتجاهلهم وإهمالهم أعمالي الوطنية و سبحان الله هذا التصحيح الذي أصححه بفضل الله اليوم لليوم السابع من بين أعمالي الوطنية الهامة التي أهملت من كثير من الصحف والمواقع الالكترونية للأسف الشديد !!! إلى التصحيح بإذن الله ………………. في اليوم السابع –كايرو دار متعة المعرفة – بوابة اليوم السابع التعليمية والمعرفية – تاريخ ثورة 23 يوليو 1952ذكر بالنص بالحرف الواحد بحصر اللفظ……2- وصل إلى قادة تنظيم الضباط الأحرار، أن أجهزة الأمن الخاصة بالملك توصلت إلى معرفة أسماء 12 ضابطا من بينهم أعضاء لجنة التنظيم، وأنه تم تعيين اللواء حسين سرى عامر وزيرا للحربية لاعتقالهم أو طردهم من الخدمة. 3- لذلك قرر الضباط أن تكون ليلة 22 يوليو موعدا للثورة ليتم القضاء على الوزارة الجديدة بم فيها وزير الحربية، ولكن تعذر ذلك فتقرر أن تكون ليلة 23 يوليو موعدا لقيام الثورة.انتهى وهذا خطأ-خطأ تماماً –خطا جوهري تاريخي كبير جداًً – خطاً فادح وجسيم -خطاً في صميم العملية التعليمية ……المرجع والمصدر حسام علي حسن محمد كاتب هذه السطور حمدا لله إنني صححت لليوم السابع وحمداً لله أن أكون أنا أيضا المرجع والمصدر شكراً لكريم حضراتكم …..مقدمه حسام علي حسن محمد – سوهاج –الجمعة 22-7- 2016-ت أرضي 0932350188 ت. محمول 01117459303

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *